fatheroflove-arabic.com
المؤلِّف أدريان إيبنز
كتب مطبوعة يناير 10, 2023
عدد الصفحات 29
تحميلات 12

لغات أخرى

English Deutsch

"الصليب هو إعلان لحواسنا البليدة عن الألم الذي جلبته الخطية إلى قلب الله منذ بدايتها". صليب مدته 7000 سنة وما يتضمنه من نتائج وعواقب أبدية. أيمكنك التفكير بعد 500 مليون سنة من الآن؟ الوقت الذي يتنحَّى فيه الله جانبًا ويذكر أبناءه. الصليب هناك إلى الأبد. والجروح لا تُزال أو تُنزَع أبدًا من يدي المسيح وجنبه. لكنها هناك دائمًا وأبدًا للتذكير بما كان سيحدث وبما سيفعله أبنائه به. "فَسَيَسْجُدُ لَهُ جَمِيعُ السَّاكِنِينَ عَلَى الأَرْضِ، الَّذِينَ لَيْسَتْ أَسْمَاؤُهُمْ مَكْتُوبَةً" منذ متى؟ "مُنْذُ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ" (رؤيا 13: 8). هذا بالطبع إشارة إلى العالم. فالصليب كان موجودًا من قبل في السماء، ولكن منذ تأسيس العالم ذُبِح المسيح لأن الصليب هو إنكارٌ للذات وتضحية بالنفس. هذا هو ما يعنيه ذلك.

هذا الاقتباس من كتاب التربية صفحة 263، عندما تأملت فيه وحمدت الله، بدأت أفكر في شخص المسيح، وعندما تبدأ بالتفكير فيه، فإن قلبك يشعر بما كان يشعر به المسيح. وتبدأ في التفكير في معاناته وألمه؛ وتبدأ في التفكير في عذابه، وتتحول أفكارك عن نفسك والعذاب الذي تعاني منه، وتبدأ في التفكير في معاناته وعذابه هو، وفي تلك اللحظة، تأتي الحياة إلى الروح، ولا تفكر فيما بعد في نفسك بل تبدأ في التفكير فيه.