مرحباً بك في موقع (الآب محبَّة)! نحن سعداء للغاية لأنَّك مررتَ مِن هنا. نُطلعك في هذا الموقع على أفضل ما لدينا مِن مواد ذات صلة بصفات إلهنا المُحِبّ الرحيم. وإذ تقرأ هذه الكلمات، سوف تفهم السبب الذي يجعلنا مقتنعين تماماً بأنَّه بالفعل إله المحبَّة. إنَّ الناس يسيئون فهم الكثير مِن الأمور حول صفات الله، وهذا يحدث حتَّى بين المسيحيِّين! لقد بذل الشيطان قصارى جهده (ونجح في كثير مِن الأحيان) في جعل الناس يعتقدون أنَّ الله قد اتَّخذ صفاته الخاصَّة (أي صفات الشيطان) ــ صفات الغضب والانتقام والقتل ــ بدلاً مِن الصفات التي أخبرنا بها الله نفسه في الكتاب المقدَّس: وهي المحبَّة والصبر وطول الأناة.

قد تسأل ما يلي: "ولكنْ، ماذا عن كلِّ تلك القصص في العهد القديم حيث نقرأ أنَّ الله يقتل ويأمر بالقتل؟". لقد طرحنا نحن هذه الأسئلة نفسها، وذلك لأنَّ إلهاً كهذا لا يتطابق مع الإله الذي كشف عنه يسوع في العهد الجديد، وهذا التنافر المعرفي يزعج أيَّ شخص يحاول أنْ يفهم سبب كون الله إله المحبَّة.

ما ستجده في هذا الموقع الإلكتروني هو نتيجة بحث دام لمدَّة 16 سنة في محاولة التعرُّف على الله ومَن يكون في حقيقة الأمر. وكلُّ كتاب أدرجناه هنا يعبِّر عن دراسة دقيقة وعميقة في الكتاب المقدَّس تتناول الموضوعات المطروحة. نأمل أنْ يكون هذا الموقع بَركة لك بقدر ما هو بَركة لنا نحن أيضاً. إنَّنا نجد الكثير مِن الحرِّيَّة والفرح، على وجه اليقين، عندما ندرك أنَّ إلهنا هو حقّاً إله المحبَّة، وأنَّه يحبُّنا محبَّة عظيمة وعميقة.

إذا كانت هذه زيارتك الأولى لهذا الموقع، اسمح لنا بأنْ نقترح عليك أنْ تقرأ الكتب بالترتيب التالي:

الصراع على الهويَّة: في عالم يعاني فيه ملايين الأشخاص مِن آثار الشعور بعدم القيمة، حيث يجهد الآلاف في محاولة الحفاظ على الأداء الجيِّد بغية أنْ يرى الآخرون قيمةً فيهم، وحيث يستسلم الآلاف ببساطة للاكتئاب الناجم عن شعورهم بفقدان القيمة وعدم الاستحقاق. إنَّ الله يريد أْن يمنحنا اليقين بأنَّنا محبوبون وذوو قيمة غير محدودة. يصف هذا الكتاب ما يدور في حياتنا مِن صراعات على الهويَّة، بدايةً مِن مشاعر عدم القيمة وعدم الكفاية، وصولاً إلى القبول السلمي لقيمتنا الحقيقيّة ــ وهذا هو اليقين الذي يغيَّر الحياة ــ والذي أعطاه الله لنا مِن خلال ابنه.

أعمال الله الحنَّان: مقدِّمة جميلة تمهِّد لموضوع صفات الله. ليس الله إلهاً متجبِّراً أو عنيفاً، لكنَّه حنون ورؤوف. تأمَّل فيما يقدِّمه الكتاب المقدَّس مِن أدلَّة على أنَّ الله حقّاً إله مُحِبٌّ.

الأغابي: أخبر يسوع تلميذَه فيلبُّس أنَّه مِثل الآب السماوي تماماً في طبيعته وصفاته. يوضِّح هذا الكتاب مدى صحَّة ادِّعاء المسيح في ضوء كل أعمال العنف التي تظهر في الكتاب المقدَّس، وخاصَّة في العهد القديم. هذا الكتاب هو أفضل تكلمة لكتاب "أعمال الله الحنَّان".

الحياة ذات قيمة: إنَّ قيامنا بحلّ المشكلة التي يطرحها كتاب "الصراع على الهويَّة" هو أمرٌ أساسيٌّ للحفاظ على علاقات صحِّيَّة وسعيدة. هناك حرب دائرة بين كذبة الشيطان القائمة على فكرة أنَّ قيمة الإنسان تنبع مِن قدرته على الإنجاز مِن جهة، ومبادئ ملكوت الله التي تنادي بأنَّ قيمتنا تنبع مِن حقيقة أنَّنا أبناء. وسترى في هذا الكتاب كيف أنَّ تلك الحرب قد دارت رحاها على مدار تاريخ البشرية. سوف تتعلم أيضاً المبادئ الإلهية التي تخصُّ العلاقات وكيف تطبِّقها على علاقاتك الأسريَّة لكي تعيد إليها الحياة وتحافظ عليها.

النموذج الإلهي للحياة: إنَّ علاقة الله الآب بابنه يسوع المسيح، كما تصفها الآية في 1 كورنثوس 8: 6، هي المفتاح لفهم أهم حقائق الكتاب المقدَّس. إنَّها صيغة بسيطة ولكنَّها عميقة أيضاً، ليس فقط للكشف عن مفاهيم الكتاب المقدَّس ولكن أيضاً لفهم العلاقات الأخرى في الحياة.

الحبّ الخالص: ماذا يعلِّمنا الكتاب المقدَّس عن الحبّ الحقيقي ضمن الزواج. مع وجود الكثير مِن وجع القلب في العلاقات بين الذكور والإناث، يلفت كتاب "الحبّ الخالص" أنظارنا إلى علاقتنا الأصلية في عدن، ويعطينا بعض المفاتيح التي تجعل زواجنا أفضل اليوم.

حكمة الله: لقد صمَّم الله الكون في البداية بطريقة محدَّدة للغاية ليضمن التقارب والحميمية بين أبنائه الخلائق. تعرَّفْ على حكمة الله القديمة التي أبدأت الكون واعرفْ الهدف مِن وراء ذلك.

حبيبي: هذا الكتاب هو القصَّة الشخصية لمؤلِّف هذه المدوَّنة. وفيه يشارك المؤلِّف رحلته الشخصيَّة في التعرُّف على الإله الحقيقي للكتاب المقدَّس وابنه الوحيد، ويكشف الفرق الذي أحدثته هذه المعرفة في حياته الشخصيَّة.