fatheroflove-arabic.com
المؤلِّف أدريان إيبنز
كتب مطبوعة فبراير 15, 2022
عدد الصفحات 33
تحميلات 96

لغات أخرى

български език Čeština English Deutsch Português Српски Español

صليب المسيح قبل الطوفان

قال بولس إنني عازم على ألا أعرف بينكم شيئًا إلا المسيح وإياه مصلوبًا. يتجلى صليب المسيح في جميع حوادث الدمار المسجلة في أسفار الوحي المقدسة. وفي كل ضيق أبنائه تضايق المسيح أيضًا.

في البدء أُعطي المسيح بذرته للمرأة التي هي كنيسته. وطوال الوقت قبل الطوفان، كانت المرأة تئن وتتمخَّض كالوالدة لتُظهِر فيهم المسيح رجاء المجد. لكنهم أحزنوا روحه القدوس ورفضوا الحق. لقد أغرقوا صوته وسببوا له حزنًا رهيبًا.

يتحدث المسيح في لغة المزامير عن صليبه الذي صُلِب عليه قبل الطوفان بالطريقة التالية:

"جَعَلَ الظُّلْمَةَ سِتْرَهُ. حَوْلَهُ مِظَلَّتَهُ ضَبَابَ الْمِيَاهِ وَظَلاَمَ الْغَمَامِ" (مزمور 18: 11).

"فَظَهَرَتْ أَعْمَاقُ الْمِيَاهِ، وَانْكَشَفَتْ أُسُسُ الْمَسْكُونَةِ مِنْ زَجْرِكَ يَا رَبُّ، مِنْ نَسْمَةِ رِيحِ أَنْفِكَ" (مزمور 18: 15).

لا يستخدم أبونا السماوي أسلوب الترهيب والتخويف من الموت لإجبارنا على طاعته. فشريعته هي صورة طبق الأصل من صفاته، وشريعته تقول لا تقتل. لقد أبطل المسيح بموته الكذبة القائلة بأن الله يهدد من يتمردون عليه بالقتل. لكن الصليب يكشف أن الله يترك من يرفضونه لجني النتائج المترتبة على قراراتهم واختياراتهم. وكما استخدمت أورشليم الرومان لتعليق المسيح على الصليب وقام الرومان بعد أربعين سنة بتعليقهم هم على صلبان، كذلك أغرق البشر قبل الطوفان روح المسيح، فأغرقتهم المياه حسب أفعالهم الخاصة.