fatheroflove-arabic.com
المؤلِّفون أدريان إيبنز و Kevin J. Mullins
كتب مطبوعة نوفمبر 03, 2021
عدد الصفحات 46
تحميلات 16

لغات أخرى

Afrikaans български език Nederlands English bahasa Indonesia 國語 नेपाली Português Română

ينبوع البركة

الدخول إلى راحة الله من خلال قنوات المواسم والأعياد

 

إن صدى الكلمات التي قالها الآب لابنه في معموديته يوجد أيضًا في البركة التي سكبها عليه في السبت الأول من الخليقة. والآب كل يوم كان يفرح ويُسرُّ بابنه، والابن كان يفرح أمامه. وفي السبت كان يتنسَّم الآب على ابنه، وكان الابن ينتعش بمحبة أبيه. وقد وُضِعت هذه العلاقة الحميمة بين الآب والابن بشكل دائم في السبت، وفي كل سبت يتنسَّم الآب براحته المنعشة على ابنه وعلى جميع مَنْ يقبلون الابن.

محبة الآب لابنه مستمرة بدون توقف، لكنها تُستَعلن في أوقات ومواسم معينة تعكس مبدأ السبت. وعندما نقبل هذه المواقيت، ندخل إلى مسرة الآب بابنه. وعندما نصير جزءًا من الامرأة الواقفة على القمر والمتسربلة بالشمس (رؤيا 12: 2)، نكون على دراية بأوقات الانتعاش والفرج القادمة من عرش الله.

يدعونا الآب الآن إلى اختبار سبتي أكثر اكتمالاً. ونحن مدعوون لقبول كل البركات الروحية في المسيح يسوع كأبناء إبراهيم (غلاطية 3: 27 – . يقول الرب يسوع لكل واحد منا: "هانذا واقف على الباب وأقرع" وهو يقرع في أوقات الأعياد والمواسم. فهل ستفتح له الباب وتتعشى معه؟